عيد الغدير

اذهب الى الأسفل

عيد الغدير

مُساهمة  النمر في الأحد ديسمبر 14, 2008 2:41 pm

اعظم الاعياد
عيد الغدير هو عيد آل محمد صلى الله عليه و آله و مهرجان سنوى لذكرى أعظم يوم فى الإسلام و هو عيد الله الأكبر الذى يعرف عند اهل السماوات بيوم العهد المعهود،و هو يوم سرور و ابتهاج للنعمة التى اكمل الله بها الدين.

عيد الغدير فى التاريخ
إن عهد هذا العيد يمتد إلى أمد قديم متواصل بالدور النبوي،فكانت البدئة به يوم الغدير في حجة الوداع بعد أن أصحر نبي الإسلام صلى الله عليه و آله بمرتكز خلافته الكبرى و أبان للملأ الدينى مستقر إمرته من الوجهة الدينية و حدد لهم مستوى أمر دينه الشامخ.

فكان يوما مشهودا يسر موقعه كل معتنق للإسلام حيث وضح له فيه منتجع الشريعة،و منبثق انوار أحكامها.فلا تلويه من بعده الأهواء يمينا و شمالا،و لا يسف به الجهل إلى هوة السفاسف .و أى يوم يكون أعظم منه،و قد لاح فيه لا حب السنن و بان جدد الطريق و كمل فيه الدين و تمت فيه النعمة و نوه بذلك القرآن الكريم.

و لذلك كله أمر رسول الله صلى الله عليه و آله من حضر المشهد من امته بالدخول على امير المؤمنين عليه السلام و تهنأته على تلك الحظوة الكبيرة بإشغاله منصة الولاية و مرتبع الأمر و النهى فى دين الله.

و قد عرف ذلك طارق بن شهاب الكتابى الذى حضر مجلس عمر بن الخطاب حيث قال:«لو نزلت فينا هذه الآية(اليوم اكملت لكم دينكم و اتممت عليكم نعمتى و رضيت لكم الاسلام دينا)لاتخذنا يوم نزولها عيدا»!

عيد الغدير أعظم الأعياد
كل هذه لا محالة قد أكسب هذا اليوم منعة و بذخا و رفعة و شموخا،سر موقعها صاحب الرسالة الخاتمة و ائمة الهدى عليهم السلام،و من اقتص أثرهم من المؤمنين،و هذا هو الذى نعنيه من التعيد به.

قال صلى الله عليه و آله:«يوم غدير خم أفضل أعياد أمتى،و هو اليوم الذى أمرنى الله تعالى ذكره بنصب أخي علي بن ابى طالب علما لامتي يهتدون به من بعدى.و هو اليوم الذى أكمل الله تعالى فيه الدين و أتم على امتى فيه النعمة و رضي لهم الإسلام دينا».

و اقتفى اثر النبي الأعظم صلى الله عليه و آله أمير المؤمنين عليه السلام فاتخذه عيدا،و عرفه العترة الطاهرة عليهم السلام فسموه عيدا و أمروا بذلك عامة المسلمين و نشروا فضل اليوم و مثوبة من عمل البر فيه.

و استمر هذه السنة الحسنة فى التاريخ و حفظ بها أهل الإسلام.

و للأجيال فى كل دور لفتة اليها كل عام باتخاذه عيدا يحتفل به و بليلته بالعبادة و الخشوع و صرف وجوه البر و صلة الضعفاء و اتخاذ الزينة و امثال ذلك.

كيف نتعيد بالغدير
هناك امور وردت الروايات بها بمناسبة عيد الغدير المبارك،و هى ترجع الى امور اجتماعية مثل إظهار السرور قلبا و لسانا بالتبريك و التهنئة و الإحتفالات و إنشاد الأشعار و إلقاء الخطابات عن الغدير و تاريخه و ذكر اهل البيت عليهم السلام و خاصة بالصلاة عليهم و إظهار البرائة من أعدائهم،و كذلك زيارة الإخوان و إهداء الهدايا و التوسعة على العائلات.

و هناك امور فردية كاتخاذ الزينة و الملابس القشيبة،و كذلك إحياء ليلة الغدير و صوم يومها،و الاشتغال بالعبادة و الدعاء فيهما و الصلاة على محمد و آل محمد و اللعن على أعدائهم.

و من جملة أعمال هذا اليوم زيارة أمير المؤمنين عليه السلامـمن قرب أو بعدـتجديدا للبيعة له،و بمعنى استمرار الاعتقاد بولايته و امامته و نفوذ جميع أوامره علينا،و اظهارا لخالص الولاء و المحبة الى ساحة امير المؤمنين صلوات الله عليه و آله الطاهرين.


معا فى الغدير ص 66
محمد باقر الانصاري

اهداء الى روح المرحومه فاطمه البطي وارواح المؤمنين والمؤمنات


عدل سابقا من قبل النمر في الجمعة ديسمبر 26, 2008 9:47 am عدل 2 مرات
avatar
النمر

المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عيد الغدير

مُساهمة  ام نور في الخميس ديسمبر 18, 2008 2:06 am

الله يعطيك العافيه ويعوده عليك وعلينا بالصحه وسلامه
والمرحومه الله يرحمها برحمته ويسكنها فسيح جناته يارب
وكل من يقراء الموضوع يقراء الفاتحه على روحها

ام نور

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عيد الغدير

مُساهمة  الولــهــان في الخميس ديسمبر 18, 2008 8:18 am

ان شاء الله يعوده علينا وعليكم بالصحه والعافيه

كل عام وانتم بخير

وكل سنه وانتم طيبون

والله يرحم المؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
avatar
الولــهــان

المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 10/12/2008
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى